تسجيل دخول الأعضاء
الإسم: الكلمة:
إحفظ إسمك وكلمتك السرية:   
التذكير بالكلمة السرية
وضعية التسجيل: مفتوح
معلومات عن المنتدى القسم الاسلامي العام
رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
أرسل هدا الموضوع الى صديق
أرسل
طباعة موضوع
طباعة
التواقيع:
حجم الصفحة: إذهب الى منتدى:
موضوع مفتوح سلسلة نساء حول الرسول صل الله عليه و سلم:*أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها*
rachid
عضو جديد
مجموع الرصيد: 10.18$ 
استخدم: $5
تبقى له: $5.18
المشاركات 8
السمعة 0
انضم منذ 770 أيام
معدل مشاركات 0.01
البلد
14:52 - 2015/10/04 معلومات عن العضو الاعجاب بالعضو
ردود هذا العضو فقط
  اعجبني الموضوع

عائِشة بنت أبي بكر التيميَّة القُرَشِيّة ثالث زوجات النبي محمد وإحدى أمهات المؤمنين،
والتي لم يتزوج امرأة بكرًا غيرها، وبنت الخليفة الأول للنبي محمد أبو بكر بن أبي قحافة.
وقد تزوجها النبي محمد بعد غزوة بدر في شوال سنة 2 هـ، وكانت من بين النساء اللواتي
خرجن يوم أحد لسقاية الجرحى. اتُهمت عائشة في حادثة الإفك، إلى أن برّأها الوحي
بآيات قرآنية نزلت في ذلك وفق مُعتقد أهل السُنَّة والجماعة بشكل خاص.
كان لملازمة عائشة للنبي محمد دورها في نقل الكثير من أحكام الدين الإسلامي والأحاديث النبوية،
حتى قال الحاكم في المستدرك: «إنَّ رُبْعَ أَحْكَامَ الشَّرِيعَةِ نُقِلَت عَن السَّيِّدَة عَائِشَة.»،
وكان أكابر الصحابة يسألونها فيما استشكل عليهم، فقد قال أبو موسى الأشعري:
«مَا أُشكلَ عَلَيْنَا أَصْحَاب رَسُوْل الْلَّه حَدِيثٌ قَطُّ فَسَأَلْنَا عَائِشَةَ، إلَّا وَجَدْنَا عِنْدَهَا مِنْهُ عِلْمًا».
وكانت من الفصاحة والبلاغة ما جعل الأحنف بن قيس يقول: «سَمِعْتُ خُطْبَةَ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ ،
وَعُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ ، وَعُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ ، وَعَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ وَالْخُلَفَاءِ هَلُمَّ جَرًّا إِلَى يَوْمِي هَذَا ،
فَمَا سَمِعْتُ الْكَلامَ مِنْ فَمِ مَخْلُوقٍ ، أَفْخَمَ ، وَلا أَحْسَنَ مِنْهُ مِنْ فِي عَائِشَةَ ».
تختلفُ نظرة أكبر طائفتين إسلاميتين إلى عائشة اختلافًا ملحوظًا، فبينما يجُلَّها أهلُ السُنَّة
ويُحيطونها بالحفاوة والتكريم، ينتقدها الشيعة الاثنا عشريّة انتقادًا كبيرًا يصلُ عند طائفةٍ
واسعة منهم إلى حد اللعن والتبرؤ والسب، ويتهمونها بعداء أهل البيت وبتسميم الرسول مُحمَّد.
وكان هذا التباين الواسع في النظرة سببًا رئيسيًّا في توسيع الهوَّة بين أهل السُنَّة والشيعة الاثنا عشريَّة،
وعُنصرًا محوريًّا في الخلاف السُني الشيعي. وقد حاول بعضُ العلماء الشيعة القضاء على الفتنة،
فأصدروا العديد من الفتاوى الشرعيَّة التي تُحرّم سب عائشة والصَّحابة أو التعرُّض لها بأي شكلٍ مُهين،
مُعتبرين أنَّ ذلك إهانة لِشرف الرسول مُحمَّد وخدمة لأعداء الإسلام.
*نسبها و مولدها*
تنتمي عائشة إلى بني تيم وهم بطن من قريش، فهي عائشة بنت أبي بكر عبد الله
بن أبي قحافة عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب،
فيلتقي نسبها مع النبي محمد في مرة بن كعب. وأبوها هو أبو بكر الصديق خليفة النبي محمد،
وصاحبه في رحلة هجرته من مكة إلى يثرب،
وأمها أم رومان بنت عامر من بني مالك بن كنانة أسلمت وهاجرت.
ولعائشة من الإخوة عبد الرحمن وهو أخوها لأمها وأبيها،
وعبد الله وأسماء وأمهما قتيلة بنت عبد العزى العامرية،
ومحمد وأمهأسماء بنت عميس، وأم كلثوم وأمها حبيبة بنت خارجة.
وكانت عائشة تُكنّى بأم عبد الله بابن أختها عبد الله بن الزبير.
هناك خلاف حول تحديد تاريخ ميلاد عائشة بنت أبي بكر،
فالشائع أن عائشة تزوجت النبي محمد وهي ابنة تسع سنين
وذلك في شوال من السنة الثانية للهجرة، وهو ما ورد في صحيحي البخاري
ومسلم برواية عائشة نفسها، فيكون مولدها قبل الهجرة بسبع سنين.
بعض الأبحاث المُعاصرة تُشكك في صحة ما قيل عن تاريخ مولد عائشة،
وذلك استنادًا إلى عمر أختها أسماء التي كانت تكبرها ببضع عشرة سنين،
وقد ماتت أسماء سنة 73 هـ، عن عمر ناهز مائة سنة،ويقول ابن حجر العسقلاني
أن أبي نعيم الأصبهاني قال بأن أسماء بنت أبي بكر وُلدت قبل الهجرة
بسبع وعشرين سنة، والبضع في اللغة بين الثلاثة والتسعة في التعداد،
فيكون عمر عائشة وقت زواجها بالنبي محمد بين العشرة والست عشرة سنة

*قصة زواج السيدة عائشة من النبي*
في بيت الصدق والإيمان ولدت، وفي أحضان والدَيْنِ كريمين من خيرة صحابة رسول الله تربت،
وعلى فضائل الدين العظيم وتعاليمه السمحة نشأت وترعرعت.
وقد تمت خطبتها لرسول الله وهي بنت سبع سنين،
وتزوجها وهي بنت تسع؛ وذلك لحداثة سنها،
فقد بقيت تلعب بعد زواجها فترة من الزمن.
روي عنها أنها قالت: دخل عليَّ رسول الله وأنا ألعب بالبنات،
فقال: ما هذا يا عائشة؟ قلت: خيل سليمان. فضحك.
وقد أحب رسول الله خطيبته الصغيرة كثيرًا،
فكان يوصي بها أمها أم رومان قائلاً: "يا أم رومان،
استوصي بعائشة خيرًا واحفظيني فيها". وكان يسعده كثيرًا أن يذهب
إليها كلما اشتدت به الخطوب، وينسى همومه في غمرة دعابتها ومرحها.
وبعد هجرة الرسول إلى المدينة، لحقته العروس المهاجرة إلى المدينة المنورة،
وهناك اجتمع الحبيبان، وعمّت البهجة أرجاء المدينة المنورة،
وأهلت الفرحة من كل مكان؛ فالمسلمون مبتهجون لانتصارهم في غزوة بدر الكبرى،
واكتملت فرحتهم بزواج رسول الله بعائشة. وقد تمَّ هذا الزواج الميمون
في شوال سنة اثنتين للهجرة، وانتقلت عائشة إلى بيت النبوة.
*حادثة الإفك*

اثناء عودة الرسول إلى المدينة من غزوة غزاها ,
تخلفت السيدة عائشة رضى الله عنها لمدة قليلة تبحث عن عقدها ,
و لما عادت القافلة رحلت السيدة عائشة رضى الله عنها
دون أن يشعر الركب بتخلفها , و ظلت وحيدة حتى وجدها صفوان بن المعطل
و أوصلها إلى منزلها , إلا أن حاسدات عائشة رضى الله عنها
و أعداء النبى اختلقوا الإشاعات غير البريئة عن السيدة عائشة رضى الله
عنها و أتهموها رضى الله عنها بالزنى , فتأذى النبى و هجرها
و كان دائماً يسأل الأقرباء له و للسيدة عائشة عن ما حدث
فيقولوا أنهم ما سمعوا عن عائشة رضى الله عنها إلا خيراً
وإنها من المستحيل ان تفعل ذلك ابداً , و لكن الشك بدأ يزيد عند النبى
و أخذ دائماً يسأل الله تعالى أن يبرأ السيدة عائشة ,
فذهب إلى السيدة عائشة فى بيت أبيها أبى بكر الصديق و قال لها
: يا عائشة : إن كنتى قد اصبتى ما يقولون فتوبى إلى الله و استغفريه ,
فنظرت السيدة عائشة لأبيها ابى بكر و امها و قالت لهم : آلا تجيبان ؟
فقال لها ابى بكر : والله ما ندرى ما نقول , فقالت لهم السيدة عائشة :
والله لا أتوب إلى الله مما ذكرت ابداً , والله يعلم أنى بريئة ,
ووالله ما اقول اكثر مما قال أبو يوسف { فَصَبْرٌ جَمِيلٌ وَاللّهُ الْمُسْتَعَانُ عَلَى مَا تَصِفُونَ } ,
و هنا نزل الوحى على النبى و أخبره ببراءة السيدة عائشة من
هذة الحادثة الشنيعة و أنزل الله فى هذا الموقف قرآناً ,
قال تعالى {إِنَّ الَّذِينَ جَاؤُوا بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِّنكُمْ لَا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَّكُم بَلْ هُوَخَيْرٌ لَّكُمْ
لِكُلِّ امْرِئٍ مِّنْهُم مَّا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذَابٌ عَظِيمٌ}
(11) سورة النــور , و هنا تبشر الرسول و أبتسم و أخبر
عائشة رضى الله عنها فقالت لها أمها : آلا تشكرى رسول الله ؟
فقالت لها السيدة عائشة رضى الله عنها : بل أشكر الله الذى
برءنى و أنزل فى قرآنا يبرءنى من هذا الذنب العظي

*وفاتها*
بعد موقعة الجمل، عادت عائشة فلزمت بيتها حتى حضرتها الوفاة في ليلة الثلاثاء
17 رمضان 57 هـ وقيل 58 هـ وقيل 59 هـ، وصلى عليها أبو هريرة بعد صلاة الوتر،
ونزل في قبرها عبد الله وعروة ابنا الزبير بن العوام من أختها أسماء
بنت أبي بكر والقاسم وعبد الله ابني محمد بن أبي بكر، وعبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر،
ودفنت في البقيع.


  أكرم العضو على موضوعه
(خاص بالأعضاء فقط)
أعضاء شكروه على الموضوع : rami  
صلاح الدين

مشرف سابق
المشاركات 76
السمعة 0
انضم منذ 896
معدل مشاركات 0.08
البلد
14:52 - 2015/10/04 معلومات عن العضو الاعجاب بالعضو ردود هذا العضو فقط  




أعضاء أعجبهم الرد :
موضوع مفتوح سلسلة نساء حول الرسول صل الله عليه و سلم:*أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها*
معلومات عن المنتدى القسم الاسلامي العام
رد على الموضوع
أضف رد
أضف موضوع جديد
موضوع جديد
أرسل هدا الموضوع الى صديق
أرسل
طباعة موضوع
طباعة
التواقيع:
حجم الصفحة: إذهب الى منتدى:
منتديات فلاي كيت
www.flyarb.net © FlyKit Team 2017
  هذا الموقع يستخدم برنامج
FlyKit 2.2
© FlyKit Team 2017
T , 0.02